صرخة حجر» المسلسل التركي الذي أثار غضب إسرائيل يعرض على «إم بي سي»«Cry taş» Türk dizileri, İsrail görüntüler kızdırdı «MBC

«صرخة حجر» المسلسل التركي الذي أثار غضب إسرائيل يعرض على «إم بي سي»

سبب أزمة دبلوماسية بين أنقرة وتل أبيب

المسلسل ما زال يبث أسبوعيا على القناة التركية ويتناول الحرب الإسرائيلية على الفلسطينيين ويظهر مدى قسوة الإسرائيليين
يتناول المسلسل أيضا الدور التركي الداعم لهذا النضال
لندن: «الشرق الأوسط»
مسلسل تركي جديد مؤلف من عدة حلقات تتناول قصصا عن معاناة الفلسطينيين أثار ضجة كبيرة وسبب توترا في العلاقات بين تركيا وإسرائيل. وقالت تقارير إن إسرائيل احتجت لدى أنقرة على المسلسل التركي، في وقت أكد منتجه سلتشوك تشوفنوغلو لوسائل إعلام إسرائيلية أنه ليس ضد إسرائيل. وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أنها طلبت استدعاء سفير تركيا لدى إسرائيل للاحتجاج على بث هذا المسلسل. وبرر بيان للوزارة هذا الاحتجاج بدعوى أن هذا المسلسل الذي يصور الحرب على قطاع غزة يشكل تحريضا ضد إسرائيل «على مستوى خطير جدا». وبث التلفزيون الإسرائيلي مقطعا قال إنه من المسلسل، أظهر شخصا يرتدي زي جندي إسرائيلي وجه طلقات قاتلة من مسافة قريبة لطفلة فلسطينية وهي تبتسم.

المسلسل (صرخة حجر) الذي أثار غضب الدولة العبرية تعرضه «إم بي سي» ابتداء من السبت القادم. و«فلسطين في زمن الحب والحرب» حصل على أعلى نسبة مشاهدة في تركيا ويتناول مأساة وألم الشعب الفلسطيني. تم تصوير قسمه الأكبر على الأراضي الفلسطينية حتى في المسجد الأقصى. ويصور المسلسل نضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الإسرائيلي، من خلال منظمات فلسطينية من دون تسمية، ومع تطور الأحداث نجد أن الشعب في المخيمات انتقل من مرحلة النحيب والندب إلى مرحلة المشاركة في المقاومة.

كذلك يصور المسلسل دور الموساد في التخريب الداخلي، ويمثل هذا الجهاز شخص يدعى يعقوب، والمنفذ هو إيتان. لكن مع تطور الأحداث يتبين أن إيتان هو ابن شقيقة يعقوب التي كانت متزوجة جمشيد الفلسطيني، وقتلها يعقوب وخطف ابنها إيتان، وإيتان لا يعرف أنه ابن جمشيد إلا في الحلقات الأخيرة، عندما يكلف إيتان باغتيال جمشيد المقيم في إسطنبول، والذي يشرف على وقف خيري ظاهرا، لكن عمليا هو من المجموعة التي يترأسها محمد نادر بيك وعمر، ويافوظ، الذي يرسل إلى القدس ومن ثم إلى غزة للتنسيق مع المقاومة. ولعل ما يدفع إيتان إلى اغتيال جمشيد أن يعقوب أقنعه بأنه هو من قام باغتصاب أمه.

وهناك سارة، سيدة أعمال كبيرة في أسطنبول، وهي تقوم بعملية استثمارات كبيرة للأموال الإسرائيلية، من خلال شراء الأراضي وإثارة القلاقل في بعض المناطق في تركيا. وعندما يعرف إيتان أنه من أب فلسطيني وبعد استيقاظه من الصدمة التي أحدثها اغتيال أبيه على يد سارة، ينضم إلى المقاومة ويصبح واحدا من أفرادها.

ولا ينسى كاتب السيناريو ومخرج المسلسل أهمية الرأي العام العالمي وإمكانية تحريكه عبر القنوات الفضائية المتعددة والصحافة العالمية.

كذلك يتناول المسلسل الدور التركي الداعم لهذا النضال، وما يلفت النظر أن الدعم المادي التركي كان عبر الاستفادة من ما يسمى بالذهب النازي، أي إن الذهب الذي قام هتلر في الحرب العالمية الثانية بالحصول عليه عنوة من اليهود، يعود اليوم لنصرة المقاومة الفلسطينية ضد الطغيان الإسرائيلي.

وما يلفت النظر أنه يعتمد على مواد حديثة، مثل مسيرة الدعم التي بدأت من بريطانيا منذ عدة أشهر، إلى قرار الحكومة السويسرية منع المآذن، وحتى الجرح الفلسطيني الداخلي الغائر من خلال الانقسام الفلسطيني.

المسلسل التركي ما زال يبث أسبوعيا على القناة التركية ويتناول الحرب الإسرائيلية على الفلسطينيين، ويظهر مدى قسوة الإسرائيليين ويظهر مشاهد عجز المخرجون العرب عن إظهارها.

ويصور المسلسل الجنود الإسرائيليين على أنهم ساديون يقتلون الأطفال مع سبق الإصرار والترصد، كما يتضمن أحد المشاهد جنديا يقترب من فتاة فلسطينية، وهي تقف وظهرها للحائط في أحد الأزقة، ويرفع الممثل الذي يقوم بدور الجندي سلاحه ببطء، وينظر بتصميم إلى الفتاة التي كانت تبتسم ببراءة، ثم يطلق النار على صدرها من بعد أمتار قليلة. ويظهر مشهد آخر جنودا إسرائيليين يقتلون طفلا رضيعا عند حاجز على إحدى الطرق، ومشهد آخر يظهر رصاصة بالتصوير البطيء وهي تطارد صبيا يفر في الوقت الذي يقوم فيه الجنود بتفريق مظاهرة بالذخيرة الحية وتصيب الرصاصة الصبي في الظهر ويسقط على الأرض.

ويحوي المسلسل أيضا مشاهد تحاكي ما يحدث للفلسطينيات الحوامل من تنكيل على الحواجز ومن ضرب للشيوخ والعجزة. ويظهر مشاهد من الاشتباكات بين الفلسطينيين العزل والجيش الإسرائيلي تنتهي بقيام جندي بدهس جثمان شهيد فلسطيني.«Cry taş» Türk dizileri, İsrail görüntüler kızdırdı «MBC»

Ankara ve Tel Aviv arasındaki neden bir diplomatik kriz
Serisi hala Filistinlilere İsrail savaşının Türk kanalı ve adresleri haftalık fiyaka gösterir ve ne kadar sert İsrailliler
Bu mücadelenin destek serisi ayrıca Türkiye'nin rolü
Londra: Al-Sharq Al-Awsat
Filistinlilerin acıları hakkında hikayeler ile ilgili birçok bölüm Türk yazarın yeni seri bir sansasyon ve Türkiye ile İsrail arasındaki ilişkilerin neden gerginlik neden oldu. Raporlar, İsrail'in Türk dizileri Ankara'ya protesto söyledi zamanda İsrail'e karşı olmadığını İsrail medyası onun ürünü Slichok Chownoglu doğruladı. Dışişleri Bakanlığı, bu serinin yayın protesto için İsrail'e İsrail çağrı Türkiye Büyükelçisi sormuştu duyurdu. O Gazze Şeridi'nde savaş gösteriyor bu dizi, İsrail'e karşı kışkırtmaya «çok tehlikeli bir düzeyde oluşturduğu gerekçesiyle Bakanlık bu protestoya tarafından beyanı haklı. İsrail televizyon, o serinin dedi bir klip yayınlandı İsrailli bir asker kılığında gülümseyen insanlar, yakın mesafeden Filistinli kız için ölümcül çekim yüz gösterdi.

Önümüzdeki Cumartesi başlayan «MBC olmanın Yahudi devleti kızdırdı Serisi (taş Cry),. «Filistin aşk ve savaş zamanında Türkiye ve Filistin halkının trajedisi ve ağrı ile fırsatlar en görüşlerini aldık. Hatta Mescid-i Aksa içinde yemin büyük Filistin topraklarında çekildi. Serisi adlandırma olmadan Filistinli örgütler aracılığıyla İsrail işgaline karşı Filistin halkının mücadelesi, tasvir ve olaylar gelişimi ile, biz kamplarındaki insanların direnci katılmaya feryatları ve dövünmelerin aşamasından yerleşti bulmak.

Serisi ayrıca iç subversion Mossad'ın rolü gösteriyor, bu cihaz Yakup adında bir kişi temsil eder ve liman Eitan olduğunu. Fakat olayların gelişimi ile Eitan Yakup'un yeğeni olduğunu gösteren o James Jamshid Filistin ve cinayet evlendi ve oğlu Eitan kaçırdı ve Eitan o maliyet Eitan suikast ateşkes hayırsever belirgin denetleyen İstanbul'da ikamet Jamshid zaman oğlu, son bölüm sadece Jamshid olduğunu bilmiyordum edildi Fakat pratikte, direniş ile koordine Kudüs'e ve sonra Gazze'ye gönderdiği Muhammed Nadir Beck ve Ömer Yafoz başkanlığındaki grup biridir. Belki ne Jacob annesine tecavüz onu ikna Jamshid düzenlenen suikasta Eitan sürücüler.

Sarah, arazi satın alma yoluyla, İsrail fonların önemli bir yatırım sürecinde olan ve Türkiye'de bazı bölgelerde huzursuzluk uyandırmak İstanbul büyük bir işadamı vardır. Ve o bir Filistinli baba bilir ve o, Sarah elinde babasının suikast sonucu şok uyandım direnç katılma ve sonrasında, üyelerinden biri haline zaman Eitan.

Ve serisi dünya kamuoyunun önemini ve çoklu uydu ve uluslararası basın karşısında hareket olasılığı senarist ve yönetmen unutma.

Ayrıca seri Türk bu mücadelenin destek rolü, ve ne çarpıcı ile fırsatlar, Türk maddi destek altın Dünya Savaşı'nda Hitler'in İsrail'in zulmüne karşı Filistin direnişini desteklemek için bugün geri, Yahudilerden zorla onu almak için o, yani sözde altın-Nazi yararlanarak oldu olduğunu.

Birkaç ay önce İngiltere'de başlayan bu destek yürüyüşü gibi modern malzemeler, dayanır çünkü çarpıcı ne, minare yasağı, ve İsviçre hükümetinin kararı Filistin bölünme yoluyla Filistin'in iç interna sarılır.

Türk dizileri hala Filistinlilere İsrail savaşının Türk kanalı ve adresleri haftalık fiyaka ve Arap yapımcılar gösterinin ne kadar sert İsrailliler ve gösterileri sahneleri yetersizliğini gösterir.

Ve onlar o bir sokak içinde duvara sırtını ile duruyor gibi, aynı zamanda bir sahne, bir Filistinli kızın yaklaşan bir asker içerir, kasıt çocuklar Sadion öldürmek, ve yavaş yavaş asker silah oynayan aktör yükseltmek ve masum gülümsüyordu kız tasarım düşünün İsrail askerlerinin serisi, gösteriyor sonra hemen birkaç metre göğsüne vuruyor. Başka sahnesi İsrail askerlerinin bir yolda bir kontrol noktasında bir bebek öldürme, ve askerler yere sırt ve sonbaharda çocuğu vurdu canlı mühimmat ve mermi ile bir gösteri dağınık olduğunda başka sahne Yavaş kurşun filme bir zamanda uğrak Weaver çocuk gösteren gösterir.

Serisi de sahneler kapılarındaki taciz hamile Filistinli kadın olur ve yaşlı ve sakat dayak ne taklit içerir. Silahsız Filistinlilere ve asker tarafından bitmiş İsrail ordusunun Filistinli şehit vücut üzerinde koştu arasındaki çatışmalar sahneleri gösterir.

Aucun commentaire

Fourni par Blogger.