وادي الذئاب - الكمين» الأكثر مشاهدةً في تركيا Kurtlar Vadisi - pusu »Türkiye'de daha göster

«وادي الذئاب - الكمين» الأكثر مشاهدةً في تركيا

«وادي الذئاب - الكمين» الأكثر مشاهدةً في تركيا
بتمويل من المؤسسة العسكريّة التركيّة، أنتج فيلم سينمائي تركي، بعنوان «وادي الذئاب - العراق»، وتجاوزت كلفته 10 ملايين دولار



اسطنبول - هوشنك أوسيRelated Nodes: 1263384435036556700.jpgفي نيسان (أبريل) 2003، اعتقلت القوّات الأميركيّة 11 من ضبّاط الاستخبارات التركيّة في مدينة السليمانيّة في كردستان العراق، وتعاملت معهم في شكل مهين، بعدما غطى الأميركيون رؤوس الضبّاط بأكياس، واقتادوهم الى عرباتهم العسكريّة، ما خلق أزمة بين تركيا والولايات المتحدة. في عام 2007، وبتمويل من المؤسسة العسكريّة التركيّة، أنتج فيلم سينمائي تركي، بعنوان «وادي الذئاب - العراق»، أخرجه سردار آكار، وتجاوزت كلفته 10 ملايين دولار.

حاول الأتراك في هذا الفيلم، الانتقام من الأميركيين، سينمائيّاً، عبر إرسال فرقة انتقام، تتعقّب الضابط الأميركي، المشرف على تلك العمليّة، وقتله. وسعى الأتراك في هذا الفيلم، الى ربط الأكراد بالأميركيين، وإظهارهم جواسيس وعملاء ومرتزقة، وإعلاء شأن التركمان في العراق، وإظهارهم على انهم المخلصون لتركيا والوطنيون والمعادون لأميركا. كما ركز الفيلم على أن تحرير العراق سيكون على يد الأتراك، وبخنجر صلاح الدين الأيوبي، وبيد تركيّة. وأظهر ان الأيوبي تركي الأصل.

من هذه الخلفية كلها، بدأت فكرة، العمل الدرامي «وادي الذئاب - الكمين» الذي يثير جدلاً وأزمة بين أنقرة وتل أبيب، وتعرضه قناة «ستار تي في» التركيّة مساء كل خميس. في هذا المسلسل سعي الى إبراز شجاعة الاستخبارات التركيّة، وذكاء وبسالة عناصرها، في تعقُّب المتغلغلين في مؤسسات الدولة التركيّة من الأتراك الذين يعملون لمصلحة جهات أجنبيّة، وضدّ المصالح التركيّة.

وتدور القصة حول ضابط الاستخبارات التركي بولات عالمدار (يلعب دوره نجاتي شاشماز) الذي يقود مجموعة تتعقّب العناصر المندسّة في الدولة التركيّة وتعمل لمصلحة شبكات وجهات أجنبيّة، وتتولى تصفيتها. إنه مسلسل بوليسي، يظهر بولات عالمدار على أنّه جيمس بوند الأتراك، ضمن حكاية دراميّة، مليئة بالمبالغات. هذا العمل الدرامي، الذي يعتبر الأكثر مشاهدةً في تركيا، تنتجه شركة «بانا فيلم». وكتب السيناريو له رجائي شاشماز وباهادر اوزدنير وجنبت آيسان. وأخرجه زبير شاشماز.

دخل مسلسل «وادي الذئاب - الكمين» إذاً على خطّ التوتر بين أنقرة وتل أبيب عبر عرض المسلسل لقطات تظهر عناصر الاستخبارات الإسرائيليّة على أنّهم قتلة أطفال، ومجرمو حرب. وصوّر المسلسل بولات عالمدار وهو يقتحم أوكار الموساد، ويقتصّ من عناصره، ويوجّه عبارات لاذعة للإسرائيليين. ما اعتبره الإسرائيليون «تحريضاً على الكراهية ضدّ اسرائيل، وتعريض حياة الإسرائيليين في تركيا الى الخطر». من هنا، قدّمت تل أبيب اعتراضاً رسميّاً للأتراك، عبر استدعاء السفير التركي في اسرائيل الى الخارجيّة الإسرائيليّة، واستقباله في شكل مهين، ما زاد من منسوب التوتر بين أنقرة وتل أبيب. علماً أنّ اسرائيل سبق واعترضت على مسلسل «الافتراق» الذي تعرضه القناة الرسميّة التركيّة «تي ار تي 1»، ما أجبر وزير الخارجيّة التركي أحمد داود أوغلو على التعليق على الاعتراض الإسرائيلي بالقول: «الإعلام في تركيا مستقلّ، والدولة لا تتدخّل في شؤونه».

وكان العمل الذي يثير الجدل بين تركيا وإسرائيل حالياً بدأ على شاشة «شو تي في» التركيّة، باسم «وادي الذئاب»، ثمّ باسم «وادي الذئاب - الكمين» على القناة ذاتها. ونتيجة خلافات ماليّة بين الشركة المنتجة وقناة «شو تي في»، تعاقدت الشركة المنتجة مع قناة «ستار تي في» على عرضه بالإسم ذاته. ولأن هذا العمل هو الأكثر مشاهدة في تركيا، تزيد مدة الإعلانات التي تعرض خلاله عن 30 دقيقة، وهي الأغلى ثمناً، ناهيك بأن كل حلقة من المسلسل يسبقها ما مدّته 15 دقيقة، ملخّص الحلقة السابقة. وهنا أيضاً تكون الإعلانات التجاريّة حاضرة. وإلى الآن، عرضت 75 حلقة، وستعرض الحلقة 76 مساء اليوم. وسيكون في هذه الحلقة، استهداف مباشر لإسرائيل، عبر قتل بولات عالمدار أحد عملاء الموساد، وتطاير دمه، ليلطّخ العلم الإسرائيلي، ونجمة داوود.

ومن المرجّح أن هذا العمل، سيحظى بشهرة ونسبة مشاهدة أكبر، وسيحظى بمردود اقتصادي أكبر، بعد دخوله على خطّ الأزمة بين تركيا وإسرائيل، عبر إظهار الاستخبارات التركيّة في مظهر المنتقم من الموساد وإسرائيل على الأعمال الوحشيّة وإرهاب الدولة الذي تمارسه اسرائيل ضدّ الشعب الفلسطيني. ومن المعلوم أن قناتي «أبو ظبي» و«حكايات كمان» تعرضان الدبلجة العربيّة للمسلسل.

وبحسب بعض الأخبار المتداولة في الصحافة التركيّة، فإنّ الشركة المنتجة، ستتجه لإنتاج سلسلة جديدة من هذا العمل، تحت عنوان «وادي الذئاب - فلسطين». وغنيّ عن التنويه أن الذئب هو شعار أو أحد رموز الأمّة التركيّة. من هنا، ربما لن يمضي وقت، حتّى نجد الذئب التركي، يلاحق الإسرائيليين، دراميّاً، بينما تكون العلاقات الأمنيّة والسياسيّة والاقتصاديّة بين الدولة العبرية وتركيا شيئاً آخر.
الحي
Kurtlar Vadisi - pusu »Türkiye'de daha göster
Ve bedeli 10 milyonu aştı - «Irak Kurtlar Vadisi» Türk askeri tarafından finanse edilen, Türk başlıklı bir film



İstanbul - Hooshang Osei İlgili Düğümler: 1263384435036556700.jpg Nisan 2003'te, ABD askerleri istihbarat subayları Irak Kürdistanı'ndaki Süleymaniye Türk şehri 11 yakalanır ve aşağılayıcı şeklinde onları ele, ABD sermaye memurları, çanta kapsamına alınmasının ve bunların askeri araçlar götürüp oluşturma Türkiye ve ABD arasındaki kriz. 2007 yılında ve Türk ordusu tarafından finanse edilen, Türk başlıklı bir film «Kurtlar Vadisi - Irak» Serdar Acar yönettiği ve bedeli 10 milyonu aştı.

Türkler Amerikan subayı, bu sürecin danışmanı takip, bir takım intikam göndererek, sinemasal, Amerikalılar İntikamı, bu filmde çalıştı ve onu öldürdü. Türkler ve Kürtlerin Amerikalıların bağlamak için, bu filmde aradı ve onları casuslar ve ajanlar ve paralı askerler, rahatlatma ve Irak'taki Türkmen değerini, ve Türkiye'nin ulusal ve anti-Amerikan sadık olduğunu bunları giderici. Irak'ın kurtuluş odaklanmış filmin Türklerin elinde olması ve bir hançer Ancak Selahaddin Eyyubi, ve Türkçe olacaktır. Eyyubi Türk kökenli olduğunu gösterdi.

Bu arka plan tümü, fikir, dram «Kurtlar Vadisi - pusu» her Perşembe Ankara ve Tel Aviv arasındaki tartışma ve kriz yükseltir, ve MBC «Star TV» üzerinde Türk gecesi. Bu seride yabancı cisim yararına çalışan Türklerin Türk devletinin kurumlarında Almnglghlin izleme, ve Türk çıkarlarına karşı, Türk zeka, cesaret, zeka ve bileşenlerini cesareti vurgulamak istiyor.

Hikaye Türk istihbarat subayı Polat Amadar (Necati Chacmaz tarafından canlandırılıyor) etrafında dönen Türk devleti ve ağları ve yabancı cisimler için çalışan eski püskü elemanları izleyen bir grup yol açar, ve filtre tutar. Bu dizi İlkesi, Polat Amadar Balambalgat dolu dramatik bir hikaye bu James Bond, Türkler, görünür. Türkiye'de en çok izlenen Bu drama, şirketin «PANA film» tarafından üretilir. Ve ona script ve umudum Chacmaz Bahadur Ozdnar Isaan yazdı ve bir kenara koyun. Ve Zübeyir Chacmaz yönettiği.

Gelir serisi «Kurtlar Vadisi - pusu» Eğer çocuk katilleri ve savaş suçlusu olarak İsrail istihbarat elemanları gösteren fotoğraf serisi ile Ankara ve Tel Aviv arasındaki gerginlik hat. Ve serisi Amadar Polat, Mossad yuvalarını bir ara, ve unsurları intikam resim ve İsraillilere yönelik sert söylemler kullanır. O İsrail olarak ne «İsrail'e karşı nefret ve Türkiye'de risk altında İsrail hayatını tehlikeye tahrik». Buradan, İsrail Dışişleri Bakanlığı, İsrail'in Türk Büyükelçisi'ni çağırarak, tarafından Türklere Tel Aviv resmi itiraz, Ankara ve Tel Aviv arasındaki gerilim düzeyini artırarak, aşağılayıcı şeklinde aldı. İsrail zaten serisi itiraz etmiş Not Türkiye'nin resmi kanalda «ayrılık» «ATR T-1», Türk Dışişleri Bakanı Ahmet Davutoğlu itiraz İsrail yorumda zorlayarak söyleyerek: «bağımsız Türkiye'de medya ve devletin işlerine karışmaz».

Çalışmaları Türkiye ile İsrail arasındaki tartışma artık ekranda başlamıştır «Shaw TV» Türk, «Kurtlar Vadisi» adına tutarsa, daha sonra ismi - Kanal kendisini «Kurtlar Vadisi pusu». Üretici ve kanal «Shaw TV» arasındaki mali anlaşmazlık sonucunda, üreticinin aynı adı tanıtmak için kanal «Star TV» anlaşmıştır. Bu iş en fazla pahalı 30 dakika reklam, dizi her bölüm önceki bölüm bir 15 dakikalık özet öncesinde söylememeye sırasında bir süre içinde, Türkiye'de izledim çünkü. Burada da, reklam sunuyoruz. Şimdiye kadar 75 bölüm sunulan, bölüm 76 bu akşam sunulacak. Bu bölümde olacağını, doğrudan Polat Amadar bir Mossad ajanları öldürülmesi ve onun kan lekeli İsrail bayrağı ve Davut'un yıldızı dağılması ile, İsrail'in hedef.

Bu iş, şöhret ve büyük görüntüleme oranına sahip olması da muhtemeldir, ve Mossad, İsrail vahşeti ve Filistin halkına karşı İsrail'in uyguladığı devlet terörü öcü görünümünü, Türk istihbarat göstererek, Türkiye ile İsrail arasındaki kriz girdikten sonra, daha büyük ekonomik verecektir. Biliyorsunuz, fallop «Abu Dabi» ve «Tales of keman» işaretler serisi seslendirme Arapça görüntüleyen olduğu bilinmektedir.

Türk basınında dolaşan bazı haberlere göre, şirketin ürettiği, başlığı altında bu iş yeni bir dizi, «- Filistin Kurtlar Vadisi Pusu» üretmek için gidecek. Kurt, Türk milletinin bir logo veya sembol olduğuna değinmek gerek yok. Burada, belki de Türk kurt bulana kadar dramatik İsrailliler, takip, zaman geçirmek, güvenlik ve siyasi ilişkiler ve Yahudi devleti ve başka Türkiye'nin şey arasındaki ekonomik ilişkilerin ederken. Olmaz
Semt

Aucun commentaire

Fourni par Blogger.